مدرسة غرناطة

المنتدى الرسمي لمدرسة غرناطة


    قصة مؤثرة تبين سعة رحمة الله وفضله وشفقته بعبده

    شاطر
    avatar
    فرح اليوسف
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 263
    نقاط : 577
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010
    العمر : 19
    الموقع : fatafeat.farah@yahoo.com

    قصة مؤثرة تبين سعة رحمة الله وفضله وشفقته بعبده

    مُساهمة  فرح اليوسف في الجمعة مارس 05, 2010 9:53 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كثيرا من الناس يتسخط ويجزع عندما تصيبه مصيبة أو يلحقه اذى في نفسه او ماله

    وينسى حكمة الله وعدله ورحمته وأنه ارحم به من والدته التي ارضعته وربته وسهرت عليه

    وهذه قصة مؤثرة تبين سعة رحمة الله وفضله وشفقته بعبده




    ذهبت امرأة الى سيدنا داود عليه السلام وقالت له هل الله عادل ام ظالم

    فقال لها اصمتى ياامراة ان الله هو العدل واسمه العدل قولى مادعاكى على مثل هذا القول انه معصيه منك فى حق الخالق سبحانه وتعالى

    فقالت سوف اقص عليك مشكلتى وحكايتى

    فقالت له زوجى توفى وترك لى خمس ابناء واردت ان اعولهم وبحثت عن عمل ووجدت اننى افهم فى غزل الصوف وكنت اغزل واذهب الى السوق لابيع الغزل واتى لاولادى بالطعام وكل مايحتاجون

    وفى يوم غزلت غزلى ووضعته فى قماشه حمراء وذهبت به الى السوق لابيعه مثل كل يوم واذا بطير ينزل من السماء ويخطف القماشه من فوق رأسى وهى كل مااملك فماذا افعل

    من اين آتى بالطعام لاولادى اين العدل وهى مسترسله فى الكلام فسمع سيدنا داود عليه السلام قرع على الباب وكانوا مجموعة بحاره ومعهم قماشه حمراء وقالوا يانبي الله داود

    اننا كنا نعمل على مركبنا فى وسط البحر وفجاه هبت ريح قويه وكنا نكاد ان نغرق لولا عناية الله سبحانه وتعالى فقد كان مركبا به ثقب وليس لدينا مايسده فراينا طير يرمى علينا هذه القماشه الحمراء فاخذنا هذه القماشه وسددنا بها الثقب حتى لاتدخل المياه الى المركب وتغرقنا والحمد لله على هذا

    فأردنا ان نتصدق لوجه الله كل واحد فينا بمائة دينار واتينا اليك حتى تتصرف بها وتاخذ المال وتعطيه لمن يستحق وخرجوا من البيت

    فنظر سيدنا داود عليه السلام للمراة وقال لها

    ان الله تاجر لك بالمال وضاعفه لك اضعاف مضاعفه

    خذى المال واذهبى لاولادك واحضرى لهم الطعام وظلت تستغفر الله الى ان خرجت من البيت

    سبحان الله ..0.0 سبحان الله .0.0 سبحان الله


    عجبا لمن يعلم قدرة الله وعدله وحكمته وبعدها يخاف ويتجزع ولايفوض الأمر اليه ويلجا له

    اللهم رضنا بقضائك

    اللهم رضنا بقضائك حتى لانحب تعجيل شيئ اخرته ولا تاخير شيئ عجلته

    لا إله الا الله


    "ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحمّلنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين "

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:23 pm