مدرسة غرناطة

المنتدى الرسمي لمدرسة غرناطة


    مضى عام وأتى الآخر ..

    شاطر
    avatar
    فرح اليوسف
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 263
    نقاط : 577
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010
    العمر : 19
    الموقع : fatafeat.farah@yahoo.com

    مضى عام وأتى الآخر ..

    مُساهمة  فرح اليوسف في الإثنين فبراير 22, 2010 6:04 pm

    الحمد لله العزيز الغفار ،مكور الليل والنهار ،والصلاة والسلام على سيد الأبرار ،وآله الأطهار ، ما غنت الأطيار ، وما فاحت في الربى الأزهار...

    أحبتي : أرأيتم شجرة قد نفضت عنها أوراقها فغدت أغصانا وهيكلا ، فهكذا عامنا المنصرم قد تصرمت أيامه ، ومضت ساعاته بأسرع مما أتت ...

    فوا حسرتاه من زمان مضى مضى عن قريب مضى وانقضى
    ومر سريعا كأن لم يكن كومض أنار رحاب الفضاءأيامه في إثر ساعاته تتبع والنفس سادرة في غيها لما تشبع
    أحبتي : لقد مضى ذلك العام ولا يزال المسلمون يتجرعون الغصص والآلام ... مآس في كل مكان ..جثث وعظام ..أشلاء ودماء .. لقد مضى ذلك العام بما يحمله من أفراح وأتراح .. حسنات وسيئات ..عبر وعظات .. ولن يعود .. فهلا حاسبنا أنفسنا لقد حق لنل أن نقف مع أنفسنا وقفة صادقة فنحاسبها قبل أن نحاسب
    يقول عمر ابن الخطاب – رضي الله عنه – ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوها قبل أن توزنوا وتزينوا للعرض الأكبر )
    يا نفس ! ماذا قدمت في ذلك العام ؟ وما الذي أضفته إلى سجلات أعمالك ؟ وما الأثر الذي تركه العام فيك ؟ وماذا تركت أنت فيه ليبقى أثرا خالدا ؟


    يا نفس ! إن العام المنصرم قد زاد سنة في عمرك وزاد رصيدك من الأيام في الدنيا ولكن هل يقاس الإنسان بعمره وبعدد أيامه في الدنيا أم بقدر ما قدم من الأعمال وبقدر ما أثر في الأعوام وأثرت فيه تأثيرا إيجابيا ؟

    كم من الناس عمروا وطالت أعمارهم فكان ذلك وبالا عليه ، فتلك عاد وثمود
    ومن قبلهم قوم نوح عاشوا قرونا وقرونا فما رفع ذلك من قدرهم بل أهوى بهم في درك الشقاء ، وفي المقابل كم ممن عاشوا سنينا قليلة ولكن تعد أحقابا وآمادا لكثرة ما أثروا فيها وأثرت فيهم

    يا نفس ! ها أنت الآن في اللحظات الفاقدة بين عامين أحدهما قد انصرم والآخر قد أقبل ، فيا ترى ماذا قررت ؟ وماذا أعددت ؟ أتراك قنعت بما لديك ورضيت بما حققت ؟ فلذلك تؤثرين الركون إلى الخمول والدعة فتشاطرين أهل اللهو لهوه وأهل العبث عبثهم ، كلا يا نفس ! ما لهذا خلقت ؟ وما لهذا أتيت إلى الدنيا .

    يا نفس ! انظري إلى سير أسلافك الأولين لتري مآثرهم التي خلدها الدهر إلى أبد الآبدين ؟ أما فكرت أن تسيري في خطاهم وان تحذي حذوهم ؟ أخالك تتمنين ذلك وترغبين أن تكوني خير خلف لخير سلف ولكن..

    وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
    يا نفس ! لا تجعلي مضي عام وقدوم آخر يمران عليك دونما تأمل و دونما اعتبار بما فات وإعداد لما هو آت .

    إن التاجر الحريص على أمواله لا يدخل صفقة تجارية إلا وقد أعد لها عدتها وحسب لها حسابا دقيقا ، أيكون ذلك التاجر أحرص على دنياه منك على آخرتك .

    أحبتي : لقد طويت صفحة ذلك العام ومن المسلمين من لا يريد السلام على أخيه.. قطعت الأرحام.. تفرق الأصحاب والخلان .. تقتل الجيران .. وتقارب الزمان فيا له من زمان .

    وأخيرا أحبتي : إلى متى الغفلة ؟ إلى متى ونحن على هذا الحال ؟ كم محاضرة حضرناها ؟ كم كتاب قراناه ؟ كم شرط..كم موعظة ..؟ ولكن يهزنا شيء ولم يؤثر فينا ولم يغيرنا

    يقول تعالى ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) فإذا أردت التغير حقا وأردت المضي قدما فابدأ صفحة جديدة وحاول أن تبقيها نقية صافية كما رأيتها عند فتحها وتوبوا إلى الله توبة نصوحة وأكثروا من الاستغفار " فإن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر " ولا تستعظموا ذنوبكم وتظنون أن الله لا يغفرها لكم ما دمتم دون الشرك الأكبر ولكن اجعلوا في اعتباركم أن الإصرار على الصغيرة يؤدي إلى الكبيرة التي قد تورد المهالك
    واستمعوا إلى هذه الآيات وتفكروا فيها جيدا

    يقول تعالى ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ{53} وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ{54} وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ{55} أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56} أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57} أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{58} بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ{59} وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ{60} وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ{61})

    وكل عام وأنتم إلى الله أقرب

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:15 pm